علماء يكشفون عن فاكهة لها دور فعّال في إنقاص الوزن

 البرقوق نوع من الفاكهة ينتمي إلى عائلات المشمش والنكتارين والخوخ. لهذه الفاكهة مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية ؛ لأنها غنية بالألياف الغذائية ، وغالبًا ما تستخدم في وصفات الإمساك سواء كانت طازجة أو مجففة. كما أنه يحسن صحة القلب والشرايين وينظم مستويات السكر في الدم. لكن العلماء اكتشفوا فائدة جديدة مدهشة للخوخ فما هو؟

علماء يكشفون عن فاكهة لها دور فعّال في إنقاص الوزن

يكشف بحث جديد عن الفوائد الرائعة للخوخ أو الخوخ. أظهر العلماء قدرته الفريدة على تقليل السعرات الحرارية بشكل كبير وتقليل الشهية ؛ وقد ثبت ذلك في التجارب طويلة المدى لدعم فقدان الوزن.

أجرى باحثون من جامعة ليفربول في إنجلترا دراسة على مرحلتين ؛ في المرحلة الأولى ، قارن الباحثون الشبع والشهية والسعرات الحرارية بين المشاركين الذين تناولوا الخوخ والزبيب أو الحلويات الخفيفة ، وكلها تحتوي على نسبة مماثلة من السعرات الحرارية.

في المرحلة الثانية من الدراسة المنشورة في المجلة العلمية Nutrition Bulletin ، ركز الباحثون بشكل خاص على موضوع "فقدان الوزن" ؛ تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين ، الأولى تضم أولئك الذين شاركوا في برنامج إنقاص الوزن لمدة 12 أسبوعًا. ، تناولوا وجبة خفيفة من البرقوق أو البرقوق ، وشملت المجموعة الثانية أولئك الذين اتبعوا نفس الخطة ولكنهم قدموا فقط إرشادات صحية لتناول الوجبات الخفيفة.

وفقًا للدراسة ، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا الخوخ بشكل عام يأكلون سعرات حرارية أقل في الوجبات اللاحقة ، بالإضافة إلى خفض مستويات الجوع ، مما يسمح لهم بالشعور بالشبع لفترة أطول وتناول كميات أقل من الطعام.

كيف يدعم البرقوق فقدان الوزن؟

أظهرت النتائج أن تناول البرقوق يمكن أن يساعد في التحكم في الشهية وتقليل إجمالي السعرات الحرارية ، مما يجعله وجبة خفيفة مثالية ؛ والحفاظ على تناسق الجسم وتجنب السمنة.

على الرغم من عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعات في فقدان الوزن ، إلا أن المجموعة التي اعتمدت على الخوخ في نظامهم الغذائي فقدت وزنًا كبيرًا مقارنة بالمجموعات الأخرى.

أفاد أولئك الذين تناولوا البرقوق بانتظام خلال فترة الدراسة بارتياح أكبر مع برامج إنقاص الوزن الأسهل بسبب التحكم في الشهية.

فوائد أخرى للخوخ

وفقًا لموقع Web Medicine ، فإن أنواع الخوخ المختلفة لها العديد من الفوائد المحتملة ، بما في ذلك:

يحسن صحة القلب والشرايين: يمكن أن يساعد الاستهلاك المنتظم لفاكهة البرقوق في تحسين صحة الدورة الدموية وتقليل فرصة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ، غالبًا لأن هذه الفاكهة تحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والمواد الكيميائية التي قد تساعد في مكافحة اضطرابات الدورة الدموية لمختلف المركبات المعدية. ينظم مستويات ضغط الدم ، ويخفض مستويات الكوليسترول الضار ، ويزيد من مستويات الكوليسترول الجيدة.

ينظم مستويات السكر في الدم: تشير إحدى الدراسات إلى أن تناول الخوخ قد يساعد في تقليل فرص الإصابة بمرض السكري من النوع 2 ، خاصة وأن الفاكهة تحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض. لذلك ، فإن تناوله لن يؤدي إلى ارتفاع مفاجئ في نسبة السكر في الدم.

يحسن الهضم: يحتوي الخوخ على نسبة عالية من الألياف الغذائية ؛ لذلك ، قد يساعد الاستهلاك المنتظم لفاكهة البرقوق في مكافحة بعض اضطرابات الجهاز الهضمي وتخفيف الأعراض المصاحبة لبعض اضطرابات الجهاز الهضمي ، مثل قرحة المعدة.

- يقوي المناعة: بعض أنواع البرقوق غنية نسبيًا بفيتامين C ، وهو فيتامين مهم يساعد على تعزيز جهاز المناعة عن طريق مكافحة الجذور الحرة المسببة للأمراض ، وزيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء ، وتحفيز إنتاج الخلايا الجديدة ، خاصة في منطقة الجرح لتسريع الشفاء والتعافي.

مكافحة السرطان: يحتوي البرقوق على مركب إيبيكاتشين ، والذي تقترح إحدى الدراسات أنه قد يساعد في منع نمو الخلايا السرطانية ومنعها من الانتشار.

يحسن صحة الجهاز العصبي: يحتوي البرقوق على فيتامينات B6 و B6 بالإضافة إلى مجموعة من العناصر الغذائية التي تساعد على تحسين وظيفة الخلايا العصبية في الجسم.

تقوية العظام وتقليل فرص الإصابة بهشاشة العظام.

تحسين جودة النوم ومحاربة الأرق.




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-