الرمان الفاكهة الوحيدة القادرة على محاربة الأورام السرطانية

 فاكهة الرمان هي واحدة من تلك الفاكهة التي تحتوي على مادة البوليفينول ، وهي مواد كيميائية غنية بمضادات الأكسدة القوية ، والتي توجد بكميات عالية في الرمان مقارنة بالعديد من أنواع الفاكهة الأخرى. تساعد مضادات الأكسدة هذه في التخلص من الجذور الحرة وحماية الخلايا من التلف. تحتوي ثمرة رمان واحدة على أكثر من 40٪ من احتياجاتك اليومية من فيتامين سي ، مما يساعد على الوقاية من أمراض البرد والإنفلونزا ، وتحسين الجلد والجلد ، ومنع الشيخوخة الخلوية.

الرمان الفاكهة الوحيدة القادرة على محاربة الأورام السرطانية


تعرف على نتائج البحث العلمي الحديث حول فوائد الرمان ضد الخلايا السرطانية في السطور التالية:

تحتوي فاكهة الرمان على مركبين نباتيين لهما العديد من الفوائد الصحية والعلاجية وهي:

مركب Punicalagin ، أحد مضادات الأكسدة القوية مع ثلاثة أضعاف النشاط المضاد للأكسدة للشاي الأخضر ، يوجد بشكل أساسي في عصير الرمان والقشر.

حمض اللينوليك القوي بيولوجيًا ، وهو الأحماض الدهنية الرئيسية في الفاكهة ، والموجود في زيت بذور الرمان.

ينصح الأطباء كبار السن بشرب عصير الرمان بانتظام لمنع الخرف الذي يؤثر على الإدراك والتركيز.

كشفت دراسة علمية عن فوائد الرمان في الوقاية من السرطان

وبحسب موقع "إن سي بي آي" فإن دراسة حديثة أجراها المركز الوطني الأمريكي لمعلومات التكنولوجيا الحيوية أظهرت أن فاكهة الرمان غنية بمجموعة متنوعة من المواد المفيدة ومضادات الأكسدة التي تمنحها القدرة على مكافحة العدوى.

وفقًا للأبحاث ، يعتبر الرمان الفاكهة الوحيدة التي يمكن أن تحمي من العديد من أنواع السرطانات بما في ذلك سرطان الرئة والجلد والقولون والثدي ، كما أنه يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وفقًا للعلماء ، للرمان آثار إيجابية على الجهاز التناسلي والتئام الجروح والتحكم في مستويات الكوليسترول في الدم.

يساعد تناول أو شرب عصير الرمان بشكل منتظم على تعزيز جهاز المناعة في الجسم ، وهي ميزة مهمة بالنظر إلى انتشار فيروس كورونا المستجد.

ينسب العلماء التأثيرات الإيجابية للرمان إلى مختلف المكونات النشطة بيولوجيًا والمستقلبات في تركيبته الكيميائية.

فوائد أخرى للرمان

كما أن لفاكهة الرمان العديد من الفوائد الصحية والغذائية لاحتوائها على مجموعة متنوعة من المركبات والعناصر الغذائية ، مثل مضادات الأكسدة ومضادات الفيروسات. إلى جانب الفيتامينات وحمض الفوليك ، فإن أبرز فوائدها هي:

مكافحة الشيخوخة

تحتوي فاكهة الرمان على تركيزات عالية من مضادات الأكسدة ، والتي تعمل بشكل جيد على حماية الخلايا من المركبات التي تسبب شيخوخة الخلايا المبكرة عن طريق زيادة نسبة الأكسجين إلى الخلايا ، وبالتالي تعزيز صحتها ونشاطها ومنع تدهور صحة الأنسجة العامة.

- دم رقيق

تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في فاكهة الرمان على زيادة تدفق الدم وتساعد على منع الصفائح الدموية من التكتل والتجلط ، وبالتالي تقليل فرص تجلط الدم الذي يمكن أن يؤدي إلى انسداد الشرايين. بالإضافة إلى ذلك ، فإن زيادة السيولة وتدفق الدم في الأوعية الدموية يزيد من نضح الدم إلى الخلايا بالأكسجين والمواد المغذية.

الوقاية من أمراض القلب

تساعد ثمار الرمان على منع تصلب الشرايين وأمراض القلب القاتلة لأنها تحمي الإنسان من أمراض القلب التاجية عن طريق منع أكسدة الكوليسترول السيئ وتقليل فرص ترسبه على جدران الشرايين.

- يمنع التهاب المفاصل

تحتوي فاكهة الرمان على كميات عالية من مضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة ، لذا فهي رائعة لحماية الغضروف المفصلي من التلف الناتج عن المركبات الحرة والإنزيمات الالتهابية التي قد تكون سببًا في الإصابة بالتهاب المفاصل.

- تحسين القدرة العقلية

يمكن أن يساعد شرب عصير الرمان يوميًا في علاج ضعف الذاكرة وأيضًا المساعدة في بعض الأمراض العقلية مثل مرض الزهايمر والخرف.

- يحسن الهضم

يمكن لعصير الرمان أن يقلل من التهاب الأمعاء ويحسن الهضم ، وقد يفيد أيضًا الأشخاص المصابين بمرض كرون والتهاب القولون التقرحي وأمراض الأمعاء الالتهابية الأخرى.

- فقدان الوزن

يحتوي الرمان على عدد قليل من السعرات الحرارية ويساعد في تسريع عملية التمثيل الغذائي. لذلك فهو يساعد في إنقاص الوزن بطريقة ما.

- المحافظة على صحة الأسنان

تساعد المركبات النباتية الموجودة في الرمان على محاربة أنواع معينة من البكتيريا وخميرة المبيضات البيضاء. هذا هو السبب في أن الرمان يقي من الالتهابات وأمراض اللثة وأمراض اللثة.

منع فقر الدم وأعراضه

يمكن أن يمنع الرمان فقر الدم بسبب محتواه من الحديد الضروري لصنع خلايا الدم الحمراء السليمة.





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-